تحذير للجميع.. فتح هذه الرسالة قد يحوّلك إلى ضحية!

5

استغل محتالون إعلان وزارة الصحة وصول لقاح فيروس كورونا إلى البلاد، وعزمها الكشف عن برامج التطعيم، للإيقاع بالمواطنين من عند فتح رسالة نصية أو عبر البريد الإلكتروني.

واستخدمت شبكات الاحتيال، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، رسائل الهواتف المحمولة ورسائل البريد الإلكتروني لإيقاع المواطنين عبر تحديد مواعيد التطعيم مقابل المال، وبهذا يقع الضحية طعمًا بعد الاستحواذ على معلوماته الشخصية وبيانات بطاقة الائتمان الخاصة به.

وأكد خبراء أن اللقاح سيعطى بشكل مجاني للمواطنين، في سبيل تحذيرهم من الوقوع ضحايا الاحتيال.

وأوضح عضو اللجنة العلمية د. امري افشين كايبماز أن إجراءات اللقاح لا تأتي من خلال رسالة نصية عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني، كما أن عملية التطعيم لم تبدأ بعد.

ودعا المواطنين إلى ضرورة الحذر من مثل هذه الرسالة و عدم إعطاء أي معلومات شخصية أو فتح الرابط الموجود في هذه الرسائل.

وذكر أن أول لقاحات فيروس كورونا وصلت من الصين إلى تركيا في الأسبوع الماضي.

ولا تزال اللقاحات تخضع للاختبار لدى مؤسسة الأدوية والأجهزة الطبية التركية، والتي ستستمر لمدة 14 يومًا.

و من خلال الرسائل التي يرسلها المحتالون، يقومون بتوجيه المواطنين لاستخدام تطبيقات مشابهة جدًا للمواقع الرسمية.

وأشار خبراء إلى أن الفرق الوحيد بين هذه المواقع والمواقع الحقيقية حرف أو رقم واحد، ولهذا السبب، يجب فحص عناوين مواقع الإنترنت بعناية.

من جانب آخر، ذكر كايبماز أنه يمكن للمواطنين الاستفسار عن حاجتهم للقاح من عدمه بحسب الأولوية من خلال موقع اي-نبض الحكومي أو من خلال الاتصال على الرقم 184 لدى مركز الاتصال التابع لوزارة الصحة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.